وائل غنيم: فض اعتصام رابعة من اسوأ ايام حياتي، مشاهد القتل لايمكن نسيانها

كتب وائل غنيم عبر صفحته الشخصية علي فيس بوك:
"رحم الله كل من مات في مذبحة رابعة وغفر لنا تقصيرنا"
وتابع : كان يوم 14 أغسطس 2013 من أسوأ أيام حياتي. رأيت مصر التي كنت أخشى أن أراها بعد ثورة يناير بسبب الفشل السياسي، مشاهد القتل العمد وخطابات الكراهية ودعوات العنف والتحريض على الدم والتشفي في القتل كلها مشاهد لن يمكن تخطيها أو نسيانها بكل ما فيها من ذكريات أليمة.
واضاف غنيم: هل يمكن أن نتدارس كيف وصلنا إلى هذا الطريق المسدود؟
هل استوعبنا اليوم أن الكل قد خسر ولم يربح أحد؟  إلى متى سنستغرق ما تبقى من أعمارنا في ممارسة كل ما أوصلنا إلى هذه الحالة غير المسبوقة من الشقاق والتناحر ونستهلك طاقاتنا في بث المزيد من مشاعر الغل والحقد والكراهية تجاه بعضنا البعض؟
وتابع غنيم: هل أدركنا أنه لا أمل في مستقبل دون إيجاد صيغة للتعايش المجتمعي، صيغة تقدس حياة الإنسان وحقه الأصيل في حريته وكرامته وحقه في الاختيار، وتصل بنا إلى بر النجاة؟
وانهي كلماته قائلاً: إما أن نعيش سويا كإخوة، أو نموت جميعا كأغبياء ..
القرار قرارنا ..
ما تعليقك ؟

ليست هناك تعليقات